نبذة حول المركز

مركز للطب الحديث عالى الأداء، مستشفى جامعة آخن يتمتع بسمعة
ممتازة تتعدى حدود مدينة آخن نفسها.
تأسست في عام 1966.
كلية الطب تمكننا من تقديم العلاج الطبي الموجه للمريض و المتسق معه
كفاءة التدريس والبحوث المبتكرة

ويؤدي قُرب العلاج الطبي، والبحوث، والتدريس على تقديم الأساس المثالي للتبادل المكثف
متعدد التخصصات، والتكامل السريري والأكاديمي شديد التقارب. كذلك، يبرهن هذا المزيج
التعاوني بين العلاج الطبي والبحوث على الفائدة المباشرة التي يتلقاها مرضانا؛ حيث دائمًا ما
يُدار العلاج وفقًا لأحدث النهج العلمية.

إننا نقدم لمرضانا أعلى مستوى ممكن من العلاج. وتتضمن الكلية 34 قسمًا و 25 معهدًا،
تغطي كامل تخصصات الطب الحديث. ويتوفر بالمركز حوالي 1400 سرير للرعاية الطبية
للمرضى الداخليين. كما يستفيد أكثر من 45,000 مريض داخلي ونحو 200,000 مريض
خارجي من العلاج الطبي الذي يُقدم بأعلى المعايير كل عام.
وتحرص الفرق المؤهلة تأهيلاً عاليًا من الأطباء والممرضات والباحثين أشد الحرص على
تحسين صحة مرضانا.

شهرة غير عادية وعابرة للحدود

يقع المستشفى الجامعي في مبنى رائع، يستوفي جميع المتطلبات الطبية والتقنية والأكاديمية.
بدأ العمل على إقامة المبنى في عام 1971 ، واستمر حتى عام 1985 ، وتم البناء على عدة
مراحل. ويُظهر المرضى والزوار إعجابهم بالتصميمات الفريدة للهياكل الخرسانية والحديدية
والزجاجية، التي تعكس الطابع المستلهم من الجامعة التقنية الراينية الفستفالية العليا ) )RWTH
في “آخن”.
ومع ذلك، فإن بنية المبنى ليست وحدها ما تميزنا؛ فموقعنا الجغرافي المتميز في “يوريجيو
ماس رين” يزيد من تميزنا كذلك؛ حيث يقع مركز ” Uniklinik RWTH Aachen ” على
بعد كيلومترين اثنين من هولندا، وخمسة كيلومترات من بلجيكا. كما تعد هذه المنطقة، بموقعها
المتميز عند تقاطع ثلاثة دول، واحدة من أقدم الاتحادات العابرة للحدود في أوروبا. وتوجد
فرص فريدة هنا للتعاون المتعدد الجنسيات في مجال الخدمات الصحية أيضًا. ولطالما كان
التعاون بين مستشفى “ماستريخت” الأكاديمي، و مركز ” “Uniklinik RWTH Aachen
مزدهرًا بشكل خاص. وتحرص كلتا المستشفتين الجامعيتين على التبادل البنّاء فيما بينهما
لتقديم خدمات طبية عالية التخصص. وإضافةً إلى هذه المشاريع العابرة للحدود، نعمل أيضًا
بشكل وثيق مع مرافق إعادة التأهيل كشريك هام من أجل رعاية مرضانا عقب تلقيهم العلاج
في المستشفى.

في خدمة المريض

إننا نضع صحة مرضانا الوافدين إلى المركز على رأس قائمة أولويتنا. ويعد الطب المتميز
الذي يمكننا من تقديم أفضل علاج ممكن للمرضى أحد المكونات الهامة هنا، وذلك بغض النظر
عن انتمائهم الاجتماعي أو الثقافي أو الديني. ومع ذلك، من الأهمية بمكان بالنسبة إلينا أيضًا أن
يشعر مرضانا بالراحة والأمان التام في هذه المستشفى.
دائمًا ما يتكرر اختيار المرضى الوافدين من ألمانيا وهولندا ودول أخرى – ولا سيما من
أوروبا الشرقية والدول العربية – للمستشفى لتلقي علاجاتهم. ونحن إذ نشعر بالسعادة بقرارهم
هذا، نحرص على دعمهم بأفضل ما يمكننا. وبصفة عامة، لم ينجح مركز ” Uniklinik
RWTH Aachen ” في اكتساب مكانته الراقية هذه من بين المستشفيات الجامعية الألمانية
بفضل تميزه الطبي فحسب، بل أيضًا بفضل مستوى رضاء المرضى التي يحظى بها.