المدير
أ.د. إلمار ستيكيلر

وسائل الاتصال: المكتب الإداري، جولا جيسا، هيدويغ غرونيشيلد
رقم الهاتف: 88400 – 80 241 ( 0 ) 49 + أو 88401 – 80 241 ( 0 ) 49 +
رقم الفاكس: 82476 – 80 241 ( 0 ) 49 +6
gynaekologie@ukaachen.de

 

قسم
طب النساء والتوليد

تركيز البحوث

•علم الأورام النسائية
•سرطان الثدي )العلامات الجزيئية التنبؤية والإنذارية(
•العلاج ضمن التجارب السريرية متعددة المراكز
•حالات الحمل عالية الخطورة
•التهاب بطانة الرحم
•الجراحة البولية النسائية

الخدمات الطبية

• التوليد وطب الأم والجنين )مركز الولادة / طب قبل الولادة من المستوى الأول(،
وحالات الحمل عالية المخاطر
•مركز سرطان الثدي )مجلس الأورام متعدد التخصصات(، وعلاج جميع أمراض
الثدي الحميدة والخبيثة، بما في ذلك الجراحة الترميمية والجمالية
•أمراض الأورام النسائية )مركز السرطان الشامل الأوروبي(، بما في ذلك الجراحة
الباضعة الطفيفة والجراحة الآلية
•مركز معتمد لالتهاب بطانة الرحم )أعلى مستوى(
•الجراحة الباضعة الدقيقة / تنظير جوف البطن
•خطط العلاج الفردية
•الجراحة البولية النسائية، ولا سيما علاج سلس البول لدى النساء
•الجراحة النهارية المتعلقة بإجراءات العمليات الجراحية البسيطة )مثل خلل التنسج /
خلل التنسج العنقي(

وفي حالة ضرورة اتخاذ الإجراءات الجراحية، يحرص دائمًا على الاستعانة بالجراحة
الباضعة الدقيقة كلما أمكن ذلك. وينطبق هذا بشكل خاص على استئصال الرحم وعلاج
الأورام العضلية، والتهاب بطانة الرحم، وكذلك خلال المراحل المبكرة من الأمراض
السرطانية. ويتمتع هذا القسم بخبرة كبيرة في العلاج الجراحي والنظامي لسرطان
الثدي، متضمنًا ذلك الاستعانة بجميع التقنيات الترميمية. وتضمن مناقشة كل حالة على
حدة بواسطة مجالس الأورام متعددة التخصصات )على سبيل المثال مركز السرطان
الشامل الأوروبي( الالتزام بأعلى معايير العلاج.

تولى الدكتور “ستيكيلر” مسؤولية قسم أمراض النساء والتوليد في عام 2015 . وقد
شغل سابقًا منصب نائب رئيس قسم أمراض النساء والتوليد بجامعة “فرايبورغ أوند”،
ومدير المركز الشامل للسرطان في “فرايبورغ”. وقد منحته مدة إقامته طوال أربع
سنوات في كلية “بايلور” للطب، بهيوستن، بولاية تكساس، في الولايات المتحدة
الأمريكية، خبرة كبيرة أيضًا.
كذلك، يعد الدكتور “ستيكيلر” عضوًا منتخبًا في اللجنة التوجيهية الوطنية لحملة
الدكتوراة لسرطان الثدي، وكذلك لجنة AGO لسرطان الثدي.
ويحرص هو وفريقه، الذي يشمل كبار الأطباء الإناث، على الالتزام بتوفير أعلى
مستوى من مستويات الرعاية الصحية للمرأة؛ حيث يتم وضع خطة علاج فردية لكل
مريضة على حدة.